ترامب يصف كورونا بـ “الفيروس الصيني” والصين ترد

أعربت الخارجية الصينية، الثلاثاء، عن “سخطها ومعارضتها” إزاء وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، كورونا بأنه “الفيروس الصيني”.

جاء ذلك بحسب ما نقلت صحيفة “ساوث تشاينا مورنينغ بوست” المحلية، عن المتحدث باسم الخارجية ينغ شوانغ.

وقال شوانغ، في مؤتمر صحفي: “بعض السياسيين في الولايات المتحدة، ربطوا كورونا بالصين، ولطخوا سمعتها. الصين تعرب عن سخطها ومعارضتها الشديدين لذلك”.

وأضاف: “ندعو الولايات المتحدة إلى التوقف عن توجيه أصابع الاتهام نحو الصين. الأولوية القصوى أن يتعاون المجتمع الدولي في مكافحة الفيروس”.

والإثنين، قال ترامب، في سلسلة تغريدات حول كورونا، إن بلاده ستدعم شركات “لا سيما المتضررة من الفيروس الصيني”.

يشار أن كورونا، ظهر للمرة الأولى في مدينة ووهان وسط الصين، 12 ديسمبر/ كانون الأول 2019.

وحتى صباح الثلاثاء، أصاب الفيروس قرابة 183 ألفا في 162 دولة وإقليما، توفي منهم أكثر من 7 آلاف، أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

وأجبر انتشار كورونا على نطاق عالمي، دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات، بما فيها الصلوات الجماعية.

وكالات