فيروس كورونا.. حالة جديدة مشتبه فيها والفحوصات سلبية

قال أطباء مداومون في الحالات المستعجلة بمركز الاستطباب الوطني في نواكشوط إن الفحوصات الأولوية أظهرت عدم إصابة المواطنة الموريتانية العائدة من أسبانيا بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

وقال الأطباء في حديث مع موفد الأخبار الذي زار الحالات المستعجلة في المركز إن الحالة التي وصلت المستشفى الجمعة ما تزال محجوزة في إحدى الغرف الداخلية بالحالات المستعجلة.

أحد الأطباء قال لموفد الأخبار إن المواطنة عادت من أسبانيا قبل 14 يوم تقريبا، مردفا أن مسار أسفارها خلال الفترة الأخيرة يظهر زيارتها لفرنسا والمملكة المغربية.

وعرفت الحالات المستعجلة الليلة حالة استنفار مع وصول الحالة المشتبه بها، ووصل وزير الصحة ومدير المستشفى إلى عين المكان.

ولم تعلن السلطات بعد أي تفاصيل رسمية عن الحالة. وسجلت موريتانيا خلال الأيام الماضية حالتي إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد، إحداهما لمواطن أسترالي يعمل في شركة تازيازت، والثانية لمواطنة بنغالية تعمل مع أسرة أجنبية في نواكشوط.

الأخبار إنفو