لاعب موريتاني تسعى جل الأندية الأوروبية للتعاقد معه [هوية/صورة]

نشرت النسخة الألكترونية من جريدة آس الاسبانية الشهيرة تقريرا عن لاعب موريتاني صغير يلعب بإقليم كاتلونيا في إسبانيا .

مطلوب من طرف كبار الأندية الأوروبية جوهرة موريتانيا الواعد هارون الرشيد  إبن 14 سنة ويلعب في في أشبال كاتلونيا مع فريق كورنيا.

بهذا الوصف كتب الصحفي الإسباني خافيير ماتاياناس في الموقع الإلكتروني لجريدة آس الشهيرة في إسبانيا

مطلوب من طرف كبار الأندية الأوروبية جوهرة موريتانيا الواعد هارون الرشيد  إبن 14 سنة ويلعب في في أشبال كاتلونيا مع فريق كورنيا.

بهذا الوصف كتب الصحفي الإسباني خافيير ماتاياناس في الموقع الإلكتروني لجريدة آس الشهيرة في إسبانيا

هارون الرشيد من مواليد 20 سبتمبر 2005 من أسرة موريتانية ميسورة الحال وصل الى إسبانيا منذ سنتين وشهرين  للدراسة ولعب كرة القدم  وبعد هذه الفترة القصيرة أصبح اللاعب الشاب الذي تلقى أكثر العروض من طرف الفرق الأوروبية الكبيرة

ويلعب هارون الرشيد في قسم الشرف لصغار كاتالونيا  تمكن في ظرف وجيز من لفت الانتباه إليه بعد تسجيله 36 هدفا في 24 مباراة لاعب أيمن مع أنه يبدو أعسر .

في عمر 14 سنة يلعب مع لاعبين أكبر منه سنا دون أن يؤثر ذلك عليه .

وحسب الصحفي الإسباني فإن هارون الرشيد تم إستدعاؤه للمنتخب الموريتاني لأقل من 17 سنة وفريق كاتالونيا لأقل من 16 سنة .

مهاجم قوي وسريع  وحاسم وصلت سرعته الى 33.9 كلم في الساعة ولهذه الأسباب تريد فرق اتلتيكو مدريد وريال مدريد  وبرشلونه وفالنسيا التوقيع معه الآن .

بالإضافة الى كبار إسبانيا  يحاول كبار إنكلترا وإيطاليا جذبه إليهم .

وفي عمر 12 سنة كان هارون الرشيد يريد التوقيع مع فريق بوردو الفرنسي إلا أن ذلك لم يكن ممكان بسبب قوانين الفيفا الصارمة فيما يتعلق بالقصر  .

غادر هارون موريتانيا سنة 2018 وحط الرحال  في هيئة مارسيت حيث جمع بين الدراسة ودراسة  كرة القدم إلا فرانشيسكو دارجينيو وكيل أعمال آنسو فاتي لاعب برشلونه طرده وأصبح يبحث بصورة قانونية عن الحصول على إقامة لمواصلة دراسته .

راهن  مالك فريق كورنيا  آندرياس مانزانو على قدرات هارون الرشيد وخصص له مساعدة شهرية لتمكينه من متابعة الدراسة .

أثارت قدرات اللاعب إنتباه العديد من الفرق الشيئ الذي جذب آديداس لتوقيع عقد معه لمدة أربع سنوات مقابل تعويضات إقتصادية .

العارفون باللاعب هارون الرشيد يؤكدون إنه شخص ذكي متعلم ومتواضع يعيش لكرة القدم.

ويضغط كشافة الفرق الأوروبية على وكيله كي يلعب الموسم القادم في فريق آخر .

الآن وقد توقفت كرة القدم بسبب فيروس كورونا إلا أن ذلك لم يوقف تهاطل العروض على هارون الرشيد التي تواصلت حتى يوم أمس وعلى جوهرة موريتانيا  إبن 14 سنة مواصلة التكوين والتطور ليكون من الطراز العالمي.

ترجمة نواذيبو سبور