موريتانيا: فحص ثلث المحجوزين صحيا والنتائج سالبة

تواصل الفرق الطبية بموريتانيا إجراء فحوص للأشخاص الخاضعين للحجر الصحي في البلاد، حيث تجاوز عدد من تم فحصهم ثلث العدد الإجمالي للمحجورين.

وأوضحت النشرة اليومية لوزارة الصحة إجراء 380 فحصا من أصل أزيد ألف ومائة شخص يواصلون البقاء في ظروف الحجر الصحي بمختلف مناطق البلاد.

وقد تركزت الفحوص حتى الآن في نواكشوط على أن تتوسع الفحوص نحو المدن الداخلية التي يوجد فيها عشرات الأشخاص الذين تم وضعهم منذ أسابيع تحت إجراءات الحجر الصحي بعد إغلاق النقاط الحدودية.

وما زالت الطواقم الطبية تتخذ مزيدا من الإجراءات الاحترازية بخصوص فترة الحجر الصحي، حيث اضطرت لتمديدها لتقارب شهرا من أجل ضمان خلو المعنيين من فيروس “كورونا” الذي وضع الأجهزة الصحية بمختلف العالم في حالة استنفار منذ حوالي شهرين.