استجواب الوزير الأول في حكومة ولد عبد العزيز

استجوبت اليوم لجنة التحقيق البرلمانية المكلفة بالتحقيق في عشرية الرئيس الأسبق محمد ولد عبدالعزيز الوزير الأول مولاي ولد محمد لغظف.

وجاء استجواب اللجنة للوزير الأول لأول حكومات ولد عبد العزيز حول  صفقات أبرمت في فترة توليه الوزارة الأولى، بينها بيع جزء من مدرسة الشرطة بتفرغ زينة، و قطع الأرضية وسط العاصمة والمعروفة ب “بلوكات”.

وحسب المصادر فإن ولد محمد لغظف نفى علمه بكل هذه الصفقات التي تمت في فترة إدارته للوزارة الأولى، مشددا أنه لا يتحمل أي مسؤولية، وأنها تمت دون علمه.

إلى ذلك، أكدت مصادر الصحراء، أن لجنة التحقيق البرلمانية  ستطلب حضور ولد عبدالعزيز الخميس المقبل، للاستماع إليه في ملفات “مثيرة للجدل” تخص فترة تسييره للبلاد.