تدشين مستشفى خيري بمعدات نوعية بحي الترحيل

دشن وزير الصحة محمد نذيرو ولد حامد اليوم الثلاثاء بالقطاع 18 بحي الترحيل بمقاطعة الرياض في نواكشوط ، مصحة خيرية تحمل اسم “مصحة الرضوان 3” ممولة من طرف ورئيس مكتب أرباب العمل الموريتانيين محمد زين العابدين ولد الشيخ أحمد.

وقال وزير الصحة إن  هذه المصحة تشكل لبنة هامة في صرح المنظومة الصحية في موريتانيا “وخاصة في مجال تقوية قدراتنا على العزل والتكفل بالمرضى في ظروف صحية جيدة تمكن الأطقم الصحية من الاستفادة من التجهيزات والمعدات المتطورة التي تحتوي عليها مصحة الرضوان 3”.

ونبه الى أن الحكومة وضعت خطة متماسكة لمواجهة “كورونا”  تعتمد على ثلاثة مبادئ تتمثل في أولوية الوقاية، وضرورة تكاتف جميع الجهود الوطنية على جميع المستويات والأصعدة، وأهمية الشفافية في التعاطي مع المواطنين سواء تعلق الامر بمعطيات حول الوباء او تعلق بالموارد المرصودة لمكافحته.

ومن جانبه عبررئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين عن سعادته بوجود مصحة الرضوان 3 في هذه المنطقة الجغرافية الخاصة التي تمثل نقطة اتصال بين ثلاث مقاطعات من اكبر مقاطعات العاصمة (الرياض وعرفات وتوجنين) فيما يشكل مواكبة لجهود السلطات العمومية في تقريب وتنويع الخدمة المقدمة وتوسيع التغطية الصحية بالبلد واستجابة لتطلعات المواطنين والفئات الهشة منهم على وجه الخصوص.

وقال إن هذه المصحة التي تم بناؤها على مساحة 4850 مربع والتي بلغت تكلفتها من تهيئة ومباني ومعدات مليارا وخمسمائة مليون أوقية قديمة، تضم عشر عيادات متخصصة تم تجهيزها بأحدث المعدات الطبية فضلا عن صيدلية داخلية مجانية ومختبر متخصص وغرف للحجز، كما تؤمن المصحة نفاذ المواطنين إلى جميع الفحوص والاستشارات والجراحات البسيطة بشكل مجاني.

وأضاف أن المصحة توفر بمختلف عياداتها 1100 استشارة يوميا منها 400 من الاستشارات الاستعجالية والجراحات البسيطة و700 استشارة في المجالات المتخصصة كما ستمكن الأجهزة الطبية الحديثة التى تتوفر عليها المصحة من تقديم عرض واسع ومتنوع يستجيب لتطلعات المواطنين.

صحراء ميديا