بعد مغادرة المئات.. عدد الخاضعين للحجر الصحي في موريتانيا

تراجعت أعداد الموجودين في الحجر الصحي بموريتانيا لأقل من 1000 شخص، وذلك بعد سماح اللجنة المشرفة عليه للمئات بالمغادرة بعد خروج نتائج فحوص سالبة لهم خلال الأيام الماضية.

وكشف تقرير وزارة الصحة الليلة تراجع أعداد الموجودين في الحجر الصحي إلى 961، وذلك بعد أن قاربوا 1400 خلال الأيام الماضية.

وتوجد غالبية هؤلاء في الولايات الداخلية، وخصوصا المدن الحدودية بعد أن وصلوا البلاد عبر الحدود البرية، كما أن غالبية من تم السماح لهم بمغادرة الحجر خلال الأيام الماضية كانوا في فنادق بالعاصمة نواكشوط.

وأظهرت نتائج الفحوص التي أعلنت الليلة خلو 116 شخصا كانوا في الحجر الصحي من فيروس كورونا المستجد، 82 منهم كانوا في مدينة روصو عاصمة ولاية الترارزة، و28 في مدينة تكنت، و6 في حي البصرة بمقاطعة السبخة في العاصمة نواكشوط، وهم أفراد أسرة الحالة الثالثة القادمة من فرنسا.

وبلغ مجموع الفحوص التي أجرتها وزارة الصحة منذ بداية ظهور أول حالة من فيروس كورونا المستجد في البلاد إلى اليوم 594 فحصا، 7 حالات كانت موجبة، و587 سالبة.

الأخبار إنفو