روصو.. تحقيق الدرك مع متسلل يقود لتوقيف آخر

تمكنت فرقة من الدرك الوطني، مساء اليوم الأحد، من توقيف متسلل عبر الحدود مع السنغال، وذلك بناء على معلومات أدلى بها متسلل سبق أن تم توقيفه زوال اليوم في ضواحي مدينة روصو، جنوب غربي البلاد.

وقال مراسل «صحراء ميديا» في روصو إن المتسلل الثاني جرى توقيفه في مدينة تكنت، 100 كيلومتر إلى الجنوب من العاصمة نواكشوط، وذلك بعد تعقبه وتحديد موقعه.

وكانت فرقة الدرك في روصو قد نجحت في توقيف المتسلل الأول في قرية على بعد 21 كيلومتر إلى الشمال من روصو، وحققت معه لمعرفة المتسللين الذين رافقوه.

وكشفت التحقيقات أن عملية التسلل جرت ليل الجمعة/السبت عند حوالي الساعة 11 ليلاً، من معبر سري يقع شرقي مدينة روصو يدعى (انجربل)، وكان عدد المتسللين ثلاثة أشخاص فقط.

وقادت التحقيقات إلى توقيف المتسلل الثاني في (تكنت المدينة)، بينما تستمر ملاحقة وتعقب المتسلل الثالث الذي قالت مصادر أمنية إنه سلك الطريق الرابط بين اركيز وبوتلميت متوجهاً إلى مدينة لعيون، في أقصى الشرق الموريتاني.

ورجحت مصادر أمنية أن يكون المتسلل الثالث قد خرج من ولاية اترارزة، مشيرة إلى أن السلطات في ولاية لبراكنه ولعصابه بدأت عملية البحث عنه وتعقبه.

وأخضعت السلطات المتسللين الذين تم توقيفهما اليوم للحجر الصحي الاحترازي لمدة 14 يوماً، وذلك لضمان عدم إصابتهما بفيروس «كورونا» المستجد.

وكانت موريتانيا قد أعلنت خلوها من فيروس «كورونا» المستجد، وذلك بعد شفاء آخر مصابة بالفيروس، ولكنها ما تزال تواجه خطر المتسللين عبر الحدود.

صحراء ميديا