هيئة العلماء تتكفل بتجهيز 200 جنازة لمغسلة الرابع والعشرين

قدمت هيئة العلماء الموريتانيين ظهر اليوم الأربعاء هدية تتمثل في كمية من الأكفان والعطور تكفي لتجهيز 200 جنازة بمسجد أبو طلحة الأنصاري عند ملتقي الطرق المعروف بالرابع والعشرين بولاية نواكشوط الجنوبية لصالح جمعية الرحمة التى تسير مغسلة المسجد.

وأوضح الدكتور محمد المامون مينحن، مكلف بمهمة بوزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي أن هذه الهدية مساهمة من الهيئة لدعم وتعزيز جهود جمعية الرحمة من خلال ما تقوم به من دور كبير.

وبدوره ثمن نائب الأمين العام لهيئة العلماء الموريتانيين السيد الشيخ ولد صالح دور السلطات العمومية تحت قيادة فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني من خلال الدعم الكبير لهذا الواجب الكفائي.

كما أشاد الأمين العام لجمعية الرحمة السيد الحسن ولد حبيب الله بهذا الدعم السخي من طرف الدولة حيث اهتمت بالأموات كاهتمامها بالأحياء ، مؤكدا ضرورة التعاون في عمل الخير فيما يرضي الله ورسوله.

وجرى تقديم الهدية بحضور مستشار وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي المكلف بالاتصال ومدير المساجد والمدير الجهوي للشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي بولاية نواكشوط الجنوبية وشيوخ محاظر وأئمة.