« غزاوني » يترأس قمة طارئة لدول الساحل عن بعد

أجرى قادة دول الساحل الخمس، اليوم الاثنين، قمة طارئة عن بعد، برئاسة الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني الرئيس الدوري للمجموعة الخماسية.

وتهدف هذه القمة للتحضير  لقمة متعددة الأطراف مقررة غدا عن بعد في بروكسل بين الاتحاد الأوروبي ومجموعة الخمس في الساحل، بغية تعزيز التنسيق والتشاور وحشد الدعم للبرنامج ذي الأولوية للمجموعة.

وقالت الوكالة الموريتانية للأنباء الرسمة ية إنه جرى خلال هذه القمة تبادل للآراء الرئيس  محمد ولد الشيخ الغزواني، الرئيس الدوري للمجموعة، و نظرائه قادة الدول الأعضاء حول أهم التحديات التي تواجهها المجموعة، و أهمية الوقوف على ما تحقق من إنجازات على طريق تحقيق ثنائية الأمن والتنمية.

كما تطرق القادة للانعكاسات السلبية الخطيرة لتفشي فيروس كورونا على الأمن والاستقرار والتنمية في منطقة الساحل والعالم، وضرورة تكثيف الجهود لمواجهة هذا الوباء الفتاك.

و أكد قادة المجموعة خلال هذا اللقاء على المضي قدما في الدفع بعجلة التنسيق المشترك إلى الأمام في إطار المعركة الكبرى التي تخوضها دول المجموعة ضد التطرف العنيف، والتهديدات الإرهابية التي تواجهها.

ويهيمن على جدول أعمال القمة الحالية، الملف الأمني والاقتصادي بدول الساحل الإفريقي، إضافة إلى تعزيز الاندماج في المنطقة، وإنشاء دبلوماسية فاعلة لمصلحة السلم، وترقية التنمية في المنطقة والتزام الشركاء الفنيين والماليين لمجموعة الخمس في الساحل بالوفاء بتعهداتهم لإطلاق مشاريع استثمارية وتنموية ناجعة في فضاء الساحل.

صحراء ميديا