عقد اجتماع الحكومة الأسبوعي بعد يومين تضاعفت فيهما الإصابات

التأم صباح اليوم الخميس الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء في موعده العادي، حيث جاء الاجتماع بعد يومين تضاعفت فيهما الإصابات المسجلة بفيروس “كورونا”.

وتتجه الأنظار نحو نتائج هذا الاجتماع الذي يلتئم في وقت حساس وفي ظل ترقب المواطنين للقرار الذي ستقره الحكومة بعد اكتمال أول أسبوع من تخفيف إجراءات الوقاية وفتح الأسواق وفق ضوابط الحماية والسلامة من العدوى.

وكانت الليلة البارحة عرفت تسارعا في إعلان الإصابات بعد تأكد إصابة سبعة أشخاص دفعة واحدة صنف خمسة منهم ضمن عدوى الحالة التاسعة، لتصنف بذلك الحالتان الجديدتان في منحى يشابه الحالة التاسعة، وهو ما يؤكد انتقال الفيروس إلى مرحلة العدوى المجتمعية.

وقبل يومين كانت حالات الإصابة بفيروس كورونا عند الرقم ثمانية قبل أن يتضاعف هذا العدد بشكل متسارع لتصل مجموعة الحالات حتى الآن إلى 16 حالة يوجد نصفها تحت العلاج (ثمانية حالات في جناح العزل داخل مركز الأمراض المعدية) ويتوزع نصف الإصابات المتبقي بين حالتي وفاة وست حالات شفاء.

مركز الصحراء