السلطات تحدد ضوابط لإقامة صلاة الجمعة غداً

أعلنت وزارة الشون الإسلامية والتعليم الأصلي، الوصية على المساجد في موريتانيا، أن ضوابط يتوجب الالتزام بها في جميع الجوامع أثناء إقامة صلاة الجمعة غداً، وذلك بعد تسجيل سبع حالات إصابة بفيروس «كورونا» المستجد أمس الأربعاء.

وطلبت الوزارة من «جميع أئمة الجوامع والمصلين على المستوى الوطني التقيد بالضوابط الصحية المطلوبة في أي اجتماع بشري في هذه الفترة وخصوصا صلاة الجمعة».

وحددت الوزارة الضوابط التالية:

الاقتصار في كل جامع في صلاة الجمعة على حضور أقل عدد تصح به الجمعة (12 رجلاً)

إيجاز الخطب ما أمكن.

احترام مسافات التباعد الاجتماعي بين المصلين.

نزع أفرشة الجوامع وإحضار كل مصل لبساط (سجادة) لأداء الصلاة عليه.

وضع الكمامات أو ما يقوم مقامها.

وسبق أن علقت السلطات الموريتانية أداءء صلاة الجمعة لعدة أسابيع في إطار حزمة من الإجراءات الاحترازية للوقاية من الفيروس، ولكنها سمحت بإقامتها الأسبوع الماضي.

صحراء ميديا