التفاصيل الكاملة لأول مصاب بكورونا في كيفة

ظهرت أول حالة للإصابة بفيروس كورونا في مدينة كيفه الليلة و يتعلق الأمر بفني يدعى ابراهيم حمدي توري قدم الى مركز استطباب كيفه من نواكشوط في مهمة إصلاح وصيانة بعض أجهزة التصفية .

و قد ظهرت عليه أعراض المرض منذ يومين حيث ارسلت عينة من دمه لإجراء فحص عليها في نواكشوط وعند ظهور النتيجة تبينت إصابته بالمرض حيث بادرت مصالح الصحة الى عزله في جناح الأوبئة الذي خصص أصلا لحجز المصابين بهذا المرض .

وحسب مدير مركز استطباب كيفه فإن المصاب كان يقيم في بيت الضيافة بالمركز و انه لم يخالط سكان المدينة .

و للإشارة فإنه يأتي مرافقون مع مرضى الفشل الكلوي ينضاف إلى ذالك المخالطة المؤكدة للكثير من العاملين في هذا المسشفى.

من جهة ثانية فإن هذا الفني يعمل في عيادة الحياة بانواكشوط وهو متعاقد مع عدد من مستشفيات الوطن وسبق أن زار كيفه أيضا في بداية الشهر الجاري ومن المرجح أن يكون حمل الفيروس في عودته الأخيرة وحسب الأطباء المعاينين فإن حالته جيدة ولا يشعر بغير سعال بسيط.

وكالة كيفة للأنباء