الحكومة تقرر توزيع معونات نقدية على كافة التراب الوطني

قالت المندوبية العامة للتضامن الوطني و مكافحة الإقصاء “تآزر” إنها أكملت التحضيرات لإطلاق الجزء الثاني من عملية دعم الأسر المحتاجة.

وقال المندوب العام للتضامن الوطني و مكافحة الإقصاء “تآزر ” محمد محمود بوعسرية، خلال مقابلة مع تلفزيون الموريتانية، إن العملية ستشمل  جميع مدن وقرى البلاد التي تصل 8119 قرية ومدينة في مختلف الولايات.

وأضاف:”هذه العملية ستشمل بالإضافة إلى الأعداد التي استفادت مسبقا في نواكشوط حوالي 200438 أسرة محتاجة في جميع الولايات”.

وأشار إلى أنه تم “تحديد المستفيدين بشكل عام، تحديدهم بالاسم و بالموقع مما سيمكن المساعدات ان تصل لمستحقيها”.

وتابع:”الجديد في هذه العملية أن المساعدات  مساعدات نقدية و ليست سلال غذائية، تم اختيار المساعدات النقدية لسببين، أولهم سهولة التنفيذ، ثانيا تعطي للمستفيد فرصة في استغلال المبالغ النقدية في حاجياته حسب رغبته دون إملاء عليه أو وقد اختارت  الجهات العمومية  في هذه المرحلة هذه الصيغة نتيجة لشموليتها و لمستواها الكبير و حجم المستفيدين منها” بحسب قوله.

الأخبار المستقلة