بعد الموافقة الموريتانية.. السنغال تبلغ “إير فرانس” قرارها “السيادي”

وجهت منظمة الطيران المدني السنغالية، إعذارا إلى الشركة الفرنسية للنقل الجوي “إير فرانس”، بسبب إعلانها عن تاريخ استئناف رحلاتها التجارية نحو دكار.

وجاء في مذكرة أرسلتها منظمة الطيران المدني السنغالية، تناقلتها وسائل إعلام سنغالية ،إنّ شركة الخطوط الجوية الفرنسية قد أعلنت استئناف رحلات إلى دكار ابتداء من تاريخ 16 جوان 2020، بمعدل 4 رحلات في الأسبوع، في حين لم يتم توجيه أي طلب إلى منظمة الطيران المدني السنغالية، التي تمنح ترخيصا بهبوط الطائرات على أراضي هذا البلد.
وأشارت المنظمة، إلى أن المجال الجوي للسنغال ما يزال مغلقا أمام الرحلات الجوية التجارية إلى غاية تاريخ 31 ماي 2020، وأن إعادة فتحه قرار سيادي للسلطات السنغالية.
وطالبت السلطات السنغالية، من الشركة الفرنسية العمومية للنقل الجوي، بضرورة تصويب إعلانها السابق لاستئناف الرحلات أو سحبه نهائيا، مشددة على ضرورة تأكد الشركة قبل إعلانها استئناف رحلاتها إلى دكار من منظمة الطيران المدني.

وكانت الخطوط الجوية الفرنسية قد أعلنت عن استئناف رحلاتها إلى العاصمة نواكشوط ابتداء من 21 مايو الجاري.

فيم وافقت الحكومة الموريتانية بشرط عدم نزول أي من ركاب الخطوط الفرنسية بمطار نواكشوط الدولي/ أم التونسي.

وبموجب الإذن باستئناف رحلات الخطوط الفرنسية سيسمح للراغبين في مغادرة موريتانيا بالسفر على متن طائرات الخطوط الفرنسية.

وكالات