من بينها الجزائر والسنغال.. دول إفريقية أرغمت الطيران الفرنسي على التراجع عن قراره

تراجعت الخطوط الجوية الفرنسية عن قرار إعلانها عودة الرحلات التجارية نحو دكار والعديد من الدول الأفريقية بعد أن أعلنت عن تاريخ استئناف رحلاتها التجارية إلى دكار، وإعلان منظمة الطيران المدني السنغالية عن رفضها استئناف الشركة الفرنسية للنقل الجوي “إير فرانس” رحلاتها التجارية لدكار.

وبدورها نشرت الجزائر رد حازم من السلطات الجزائرية التي رفضت عودة نشاط الملاحة الجوية واعتبرته قرارا سياديا يخصها وحدها.

وأوضحت الخطوط الجوية الفرنسية في بيان لها، أن أربعة دول إفريقية غير معنية حاليا، ببرنامج الرحلات التجارية لشهر يونيو ، هي الجزائر والسنغال، المغرب وتونس. وأشارت أن الجدول قد يطرأ عليه تحديث في حالة ما إذا تم فتح المجال الجوي لبعض البلدان وهي الجزائر، المغرب، تونس والسنغال. وقد جاء تراجع الشركة الفرنسية للطيران بعد أن أعلنت في وقت سابق عن عودة رحلاتها الجوية التجارية إلى دكار كخطوة من أجل عودة النشاط الجوي إثر تعليقه بسبب تفشي فيروس كورونا. وكان الطيران المدني السنغالي قد وجه إنذارا إلى الخطوط الجوية الفرنسية، طالبا منها سحب دكار من برنامج رحلاتها.

وكالات