لجنة التحقيق البرلمانية تستدعي محمد ولد عبد العزيز

حددت لجنة التحقيق البرلمانية الأسبوع القادم موعدا للاستماع للرئيس السابق للبلاد محمد ولد عبد العزيز حول الملفات والصفقات التي تحقق فيها اللجنة، والتي تحوم حولها شبه فساد، وتمت خلال فترة حكمه.

وأكدت مصادر مطلعة للأخبار أن اللجنة تعمل على أن يتم الاستماع للرئيس السابق قبل الخميس القادم.

وكانت اللجنة قد وجهت استدعاءات لثلاث شخصيات مقربة من الرئيس السابق للحضور أمامها الأسبوع المقبل، وهم محمد ولد ديدي ولد امصبوع زوج أسماء ابنة الرئيس السابق، وأحمد ولد عبد العزيز، ابن عم الرئيس السابق وصديقه المقرب، ومحمد الأمين ولد بوباتي رجل أعمال مقرب من الرئيس السابق.

وأقر البرلمان إنشاء لجنة تحقيق في اليوم الأخير من شهر يناير الماضي، ولمدة 6 أشهر، وتحقق اللجنة في ملفات وصفقات من بينها إفلاس شركة سونمكس، وصفقات في مجال الصيد، والطاقة، والطرق، والعقارات، إضافة لملفات تتعلق بالشركة الوطنية للصناعة والمناجم “اسنيم”، ويتوقع أن تقدم تقريرها النهائي قبل نهاية الشهر الجاري.

الأخبار