محمد ولد عبد العزيز يرفض حضور جلسة الاستماع

رفض الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز حضور جلسة الاستماع، التي دعته إليها لجنة التحقيق البرلمانية منتصف يوم الخميس القادم.

وامتنع ولد عبد العزيز عن تسلم رسالة الاستدعاء التي وقعها رئيس اللجنة احبيب ولد اجاي أمس الاثنين.

وجاء في رسالة الاستدعاء: “خلال جلسات الاستماع التي عقدتها اللجنة، تم ذكركم بالاسم والصفة مباشرة في وقائع وأفعال يحتمل أن تشكل مساسا خطيرا بالدستور وبقوانين الجمهورية الإسلامية الموريتانية”.

وأضافت أن اللجنة تدعو الرئيس لتقديم المعلومات والإيضاحات التي بحوزته وذلك حرصا على إبراز الحقيقة وضمن الصلاحيات المخولة للجنة، وفق نص الرسالة.

الأخبار