قتيل خلال إطلاق نار في المنطقة العسكرية المغلقة(بيان)

أعلنت وزارة الدفاع الموريتانية أن دورية من الجيش أطلقت النار، اليوم الجمعة، على مجموعة كبيرة من السيارات دخلت المنطقة العسكرية المغلقة في منطقة الشكات، في أقصى شمال شرقي البلاد، ما خلف قتيلاً واحداً وجريحين.

وكشفت الوزارة في بيان صحفي ملابسات ما جرى، مشيراً إلى أن السيارات رفضت التوقف عندما حالوت دورية من الجيش إيقافها.

وقالت إنه خلال محاولة إيقاف السيارات «تم إطلاق نار بالخطأ أصاب راكب إحدى السيارات إصابة قاتلة وجرح اثنين جراحا خفيفة».

وأضاف ت أنه «تم إخلاء المصابين للعلاج والاتصال بذوي الفقيد في كوبني لتعزيتهم واستئذانهم بالدفن، وبوكيل الجمهورية في ازويرات لإبلاغه بالحادث»، ورفعت الوزارة تعزيته إلى ذوي الفقيد.

وأعلنت وزارة الدفاع أنها فتحت تحقيقا «لتحديد ملابسات الحادث».

وجددت وزارة الدفاع دعوتها بضرورة «احترام التعليمات الخاصة بالمنطقة العسكرية المحظورة والاستجابة الفورية لأوامر التوقف الصادرة من الوحدات العسكرية».

صحراء ميديا