“أريد سمكتي الموريتانية” يتصدر الترند في لبنان والجيش اللبناني يرد

“أريد سمكتي الموريتانية” يتصدر الترند في لبنان والجيش اللبناني يرد:

قدمت الحكومة الموريتانية مساعدة لشقيقتها اللبنانية عبارة عن 12 طن من السمك الموريتاني، وذلك عقب الإنفجار الكبير بميناء لبنان، والذي تضررت منه العاصمة اللبنانية بيروت بشكل كبير وخلف عشرات القتلى ومئات الجرحى والمصابين كما تضرر منه الكثير من البنايات والمنشئات بوسط العاصمة بيروت.
فبعد مرور أسابيع من تقديم المساعدة تسائل الشعب اللبناني على منصات التواصل الاجتماعي عن نصيبه من السمك الموريتاني، في تنبيه أن الآلية التي اتبعت الحكومة اللبنانية لتوزيع تلك المساعدات غامضة وغير شففافة.
لذلك اختار الشارع اللبناني التعبير عن امتعاضه من الأليات المتبعة لدى الحكومة في توزيع المعونات على المواطنين، عن طريق حملة إلكترونية واسعة النطاق على التويتر على الوسم “أريد سمكتي الموريتانية” ليتصدر الترند في وقت وجيز.

وهذه بعض التريندات المنتشرة في الوسط:


اضطر الجيش اللبناني أن ينشر توضيح على صفحته الرسمية على التويتر بعد تصدر الوسم الترند “تسلمت قيادة الجيش في وقت سابق حمولة أسماك وزنها حوالي 12 طن مقدمة للبنان من دولة موريتانية،عمدت فور تسلمها إلى تخزينها وفق الأصول وعملا لشروط السلامة العامة، وتتواصل قيادة الجيش وعدد من الجمعيات إلى تقوم بوجبات طعام بطهي السمك وتوزيعه على متضرري انفجار المرفأ”.