هكذا علق وزير التهذيب على تسريب اللغة العربية

علق وزير التهذيب الوطني والتكوين والإصلاح، محمد ماء العينين ولد أييه، اليوم الجمعة، على تسريب مادة اللغة العربية في امتحان مسابقة دخول السنة أولى إعدادية، مشيرا أن الوزارة وصلتها معلومات مساء أمس بتداول اللغة العربية علي وسائل التواصل الاجتماعي. 

وأوضح الوزير أنه بعد التحري تأكد أن مدير أحد المراكز الريفية قام غلطا بفتح ظرف اللغة العربية ، وقدر بعد ذلك أن القضية تتعلق بالمركز ولم يبلغ عنها ، وتم اتخاذ الإجراءات الضرورية بعد ذلك من طرف الوزارة ، حسب تعبيره.

وأكد الوزير أن مادة اللغة العربية ستتم إعادتها يوم الجمعة المقبل ، كما تقرر عدم إيقاف الامتحان ، لعدم زيادة الضغط على التلاميذ ،وفق تعبيره.

من جهة أخرى كشف الوزير أنهم علموا أن مدرسة ابتدائية لم يستطع تلاميذها أمس  إجراء الامتحان، نظرا لوجود تلاميذ لم يتم تسجيلهم، مؤكدا أنه سيتم إجراء الامتحان لهم في ظروف مناسبة لضمان عدم ضياع أي حق ، حسب تعبيره.

وكان أسئلة امتحان اللغة العربية التي وزعت اليوم على المشاركين في المسابقة، قد تداولت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ما أدخل السلطات في حرج كبير.

وتشير المصادر إلى أن أسئلة امتحان اللغة العربية تمت أولاً في مركز «التيشطيات» التابع لمقاطعة اركيز، بسبب خطأ ارتكبه رئيس المركز أمس الخميس حين وزع العربية بدل الحساب، وحاول رئيس المركز التعتيم على الخطأ، ولم يبلغ السلطات والوزارة الوصية.

صحراء ميديا