الرئاسة الفرنسية تعلن مقتل جنديين فرنسيين بمالي

أعلنت الرئاسة الفرنسية مقتل جنديين فرنسيين السبت بمالي، إثر انفجار عبوة ناسفة، وذلك أياما قليلة بعد إعلانها مقتل 3 جنود آخرين في ظروف مماثلة.

ووفق البيان الصادر عن الإيليزيه، فإن القتيلين “من فوج الفرسان الثاني” وهما “إيفون هوين ولويك ريسير”، وقد لقيا مصرعهما بمنطقة ميناكا.

وتعتبر “إيفون هوين” البالغة من العمر 33 سنة، أول امرأة في الجيش الفرنسي، تقتل بمنطقة الساحل، وكانت تعمل إلى جانب “لويك ريسير” البالغ من العمر 24 عاما، في فوج متخصص بالاستخبارات.

وأوضح بيان الإيليزيه أن الجنديين القتيلين، ومعهما ثالث أصيب بجروح، كانوا في “مهمة استخباراتية”، وحيا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الجنديين اللذين قال إنهما “ماتا من أجل فرنسا أثناء أداء واجبهما”.

وارتفع عدد الجنود الفرنسيين، الذين قتلوا في منطقة الساحل منذ التدخل الفرنسي في الشمال المالي عام 2013 إلى 50 قتيلا.

الأخبار إنفو