بيان من حزب الاتحاد من أجل الجمهورية

شنقيط ميديا _ فند حزب الاتحاد من أجل الجمهورية في بيان نشره اليوم صحة الأنباء التي تحدثت عن قرار بإجراء حوار اجتماعي في موريتانيا، بدعوة من رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني.

وأضاف في بيانه “إننا في الحزب إذ نؤكد على عدم صحة هذه الأخبار، من أننا لم نتناول قضية كهذه، لنهيب بجميع الإعلاميين وأصحاب الرأي، من أجل توخي الدقة في الأخبار التي تمس قضايا الوطن”.

وأكد أن “أي إعلان عن عزم الحزب الانخراط في حدث مشابه سوف يُشعر به كل الجهات المعنية، عبر القنوات المخولة، وفي الوقت المناسب”، وفق ما جاء في البيان الصادر هذا الصباح.