عملية رمضان / أحمدو بن محمد نوح

بوصفي متابعا للشأن العام الوطني عامة والمحلي خاصة ومدافعا حقوقيا عن كل المظلمومين والهمشين مازلت اتابع عملية رمضان ولتي اعلنت الحكومة قبل انطلاقها انها ستكون مميزة وقد استبشرنا خيرا لحاجة المواطن لها وبوصفي خبير اقتصادي وشاهد عيان وبخبرتي وتجربتي من برنامج التدخل الخاص المعروف بكابيك وبرنامج امل من2011حتي الان وكمسير له اعترف ان عملية رمضان لهذه السنة كانت متميزا نسبيا لانها شملت عواصم الولايات لاول مرة واسنتدت لبعض دكاكين امل في العاصمة ولاكن مازلت تنقصها للمسة الاخيرة وتتخللها بعض الاخطاء نتيجة لعدم مشاركة اهل الخبرة والتجربة والكفاءة فلو اسندت هذه العملية لعوامل دكاكين امل لكانت اكثر نجاحا وملامسة للمولطن ضعيف من أجل ذلك اود ان اطلب من الحكومة والجهات المعنية الاعتناء بعمال دكاكين أمل واشراك ممثلهم في النقابة العامة لعمال برنامج امل في تصورات والحلول لان لديهم الخبرة والتجربة والكفاءة وفي انتظار التسوية العادلة لعمال برنامج امل اود ان اطلب من الحكومة والجهات المعنية والوصية مشاركة ممثل النقابة العامة لعمال برنامج امل كمثل في التسوية واخذ مطالب العمال بعين الاعتبار ومن اهمها:
1/عقود مفتوحة
2/التسديد رواتبهم عند منتصف شهر وسماح لاهل الداخل باخذ ذلك
3/التامين الصحي والبنكي
4/تعويض وقيمته 3000جديدة كل شهر عن الخسارة
5/الاعتناء بالعمل واعطائهم تعويضات وامتيازات تشجعهم علي العمل
وللحديث بقية انشاء الله والله الموفق والمستعان
الكلتب مسير ودان 1
احمدوا بن محمد نوح بن الطالب فزااز المستشار السامي في النقابة العامة لعمال برنامج امل عن ولاية أدرار