ترتيب المواقع الموريتانية بين المعيار الموضوعي والإحصائي

أمازون تقرر إغلاق خدمة أليكسا لتصنيف المواقع
بعد نحو 25 سنة كاملة على إطلاقه، تقرر شركة أمازون وقف الموقع بتاريخ 1 مايو 2022 رسميًا، بعدها لن يتاح لأصحاب المواقع الولوج لبياناتهم، إلا في حالة الرغبة في تصديرها على شكل ملف بيانات خارجية للاستفادة من تلك المعلومات لاحقًا.

كانت خدمة ترتيب المواقع التي يقدمها موقع أليكسا، المقياس الأهم والأبرز في موريتاتيا لمعرفة ترتيب المواقع ومعدل زياراتها داخليا وخارجيا، كما يوفر خيارات مختلفة لمساعدة أصحاب المواقع المحلية للحصول على تحليلات خاصة بمواقعهم، وخدمات تحسين نتائج البحث SEO وغيرها من المعلومات المفيدة، لكن هذا الموقع في طريقه للتوقف العام المقبل.

ما البديل إذا؟

طالما كان موقع الألكسا هو الوسيلة الوحيدة التي تحدد قيمة الموقع الإلكتروني كمنصة إعلامية وإعلانية، اعتمادا على عدد الزيارات اليومي لٱخر ثلاثة أشهر.
وهو ما دفع البعض إلى استخدام بعض التقنيات للتحايل على هذا المقياس، كتسمين الموقع من خلال شراء زيارات وهمية، مما تسبب ذلك في إرباك الوسط الإعلامي لفترة.
الأمر الذي دفع “الهابا” برئاسة الدكتور الحسين ولد مدو، إلى وضع معيار جديد لمتابعة المواقع الإلكترونية، عن طريق متابعة الإنتاج وموائمته مع شروط اللجنة العليا للصحافة والسمعيات البصرية، ليكون هذا المعيار الموضوعي والمهني لترتيب المواقع، بدل المعيار التقني والإحصائي القابل للتحايل.
لكن المعيار الموضوعي بدوره يعاني من مشكلة المحاباة التي أحيانا تكون ظالمة لبعض المواقع الجديدة والنشطة على حساب المواقع القديمة التي أصاب بعضها الفتور.

شنقيطميديا

تعليقات الفيس بوك
اضغط على الرقم للتواصل معنا عبر الواتساب
زر الذهاب إلى الأعلى