وزير الشؤون الإسلامية: التحقيق مستمر وستتخذ الدولة الإجراء المناسب لكل خطوة

انهى معالي وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي السيد/ الداه ولد سيدي ولد أعمر طالب ظهر اليوم المحطة الثانية من زيارة التعزية وتقديم مساعدات مالية معتبرة باسم فخامة رئيس الجمهورية و السيد/ محمد ولد الشيخ الغزواني لأسر شهداء أحداث “ربينة العطاي” المؤلمة التى حصلت في مالي؛ وقد شملت هذه المحطة قرى (مكطع المبمباري، لميلح، بكو) بمقاطعة عدل بكرو.

 معالي الوزير أكد أن هذه الزيارة تأتي بأمر من فخامة رئيس الجمهورية السيد/ محمد ولد الشيخ الغزواني للتعزية وتقديم مساعدات مالية معتبرة لأسر الشهداء موضحا أن الملف يحظى باهتمام خاص لدى رئيس الجمهورية وهو ماتجسد بداية في زيارة وفد وزارى رفيع يضم رؤساء القادة الأمنيين والعسكريين، على إثر تلك الزيارة تم فتح تحقيق شامل لمعرفة ملابسات الأحداث وعدد الشهداء وهي المرحلة التى تمخضت عنها هذه الزيارة -يضيف الوزير- لتقديم التعازي والدعم المالي للأسر؛ معالي الوزير أكد أن التحقيق مستمر وستتخذ الدولة الإجراء المناسب لكل خطوة

 

 

 

تعليقات الفيس بوك
اضغط على الرقم للتواصل معنا عبر الواتساب
زر الذهاب إلى الأعلى