منسحبون جدد من التكتل يلتحقون بغزواني(أسماء)

0
205

أعلنت مجموعة جديدة من نشطاء حزب تكتل القوى الديمقراطية المعارض التحاقها بالمجموعة التي سبق وأن دعمت المترشح للرئاسيات محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني.

وأوضحت المجموعة في بيان انسحابها مبررات هذا القرار ومكانتها في حزب التكتل.

وفيما يلي نص بيان الانسحاب المذيل بأسماء ومناضب عناصر المجموعة:

تعد الممارسة السياسة إذا كانت صادقة ونزيهة نوعا من الحس بالوطنية يجعلك تشارك من موقعك في بناء الوطن و تقديم مصلحته على مصلحتك، وانطلاقا من هذا المبدإ فقد التحقنا ومنذ نعومة أظافرنا بخط واحد من أنزه وأشرف الأحزاب السياسية للبلد إن لم يكن أنزهها على الإطلاق ألا وهو حزب تكتل القوى الديمقراطية؛
لقد أطرنا هذا الحزب وأنار لنا الدرب وعلمنا مبادئ النضال و أخلاقيات الإختلاف والتعبير عن وجهات النظر بكل حرية واستقلالية، كما علمنا أن نعمق الفكر في الأشياء دون تبعية عشواء أو عصبية عمياء.
ولا يخفى على مدقق في تاريخ و تطور التجربة الدمقراطية بدءا بأول انتخابات تشهدها بلادنا إلى يومنا هذا مدى طول المسار و بطئ النضج عكس تجارب الكثير من البلدان التي بدأ مسارها الدمقراطي ومسارنا في نفس الفترةوهي الآن تزخر بجو ديمقراطي ولديها نظم ومؤسسات محترمة وتشهد نهضة في مختلف المجالات.
فرغم أن المعارضة وعلى رأسها حزب التكتل نجحت في توعية المواطن وتثقيفه ورغم كونها أيضا نجحت في تقويم المسار في عدة منعرجات خطيرة إلا أنها بأخطائها في لحظات دقيقة تشترك ولو بجزء خفيف مع أنظمة الحكم الفاسدة في المسؤولية عن العراقيل التي شهدتها مسيرتنا الديمقراطية وأبطأت نضجها.
هذه الأخطاء التي يمكن حصرها في موقفين اثنين القرب والمصالحة وقت الممانعة، والبعد والتصعيد وقت المهادنة تعترف المعارضة ببعضها ولكن دائما بعد فوات الأوان.
ومع بشائر التبادل السلمية على السلطة هذه المرة كسابقة في البلاد إذا استثنينا الفترة الانتقالية هاهي المعارضة التي نجحت في فرض احترام الدستور ولو شكليا تواجه المشهد بتشتت وضعف في لحظة تحتاج إجماعا وطنيا وتقاربا للرؤى من أجل المحافظة على هذا المكسب والبناء عليه.
وانطلاقا مما سبق وتحرزا من تكرار الخطإ وبعد التدقيق في المعطيات الحالية و تحليل خطابات المترشحين فقد قررنا نحن الموقغون أسفله دعم المرشح السيد محمد ولد الشيخ محمد احمد ولد الغزواني والالتحاق بالقادة المنسحبين من حزب تكتل القوى الديمقراطية والإنضمام إليهم في تجمعهم السياسي الجديد المعروف باسم التجمع من أجل الوطن بقيادة السيد الرئيس محمد محمود ولد لمات.
انواكشوط في 26/04/2019
الموقعون :
أحمد ولد محمد بابه الأمين الدائم المساعد للمنظمة الشبابية سابقا
محمد احمد ولد داهيه رئيس الشباب سابقا بقسم عرفات
محمدن ولد الخديم ناشط في قسم عرفات سابقا
محمدو ولد ابي ناشط بقسم المذرذرة سابقا
محمد عالي ولد محمد محمود ناشط في قسم توجنين سابقا
عبد الله ولد الشيخ ناشط سابق
الحسن ولد باب ناشط سابق
محمدن ولد عبد الرحمان ناشط سابق
سيدي ولد بلال ناشط سابق
محمد يحي ولد محمدن ناشط سابق

المصدر